عاجل

تقرأ الآن:

تحليل و تقرير و مقابلة حول نتائج الانتخابات التشريعية الهولندية


Insight

تحليل و تقرير و مقابلة حول نتائج الانتخابات التشريعية الهولندية

الانتخابات التشريعية الهولندية اظهرت فوزا مريحا لاحزاب الوسط ,و خسارة واضحة لمعارضي اوروبا و لكن ماذا تعني هذه النتائج؟ تحليل في التقرير التالي وفي المقابلة مع أندريه كراويل، الاخصائي بالعلوم السياسية من امستردام”

فائزان في الانتخابات الهولندية: حزب العمل و حزب الليبيراليين الذي اثبت انه بزعامة رئيس الوزراء مارك روته اصبح أكبر حزب في هولندا بعد ان ابتعد الهولنديون بشكل ملفت عن الاحزاب المتطرفة ومن المتوقع ان يسعى مارك روته إلى تشكيل ائتلاف مع حزب العمل المعارض الذي جاء في المرتبة الثانية بينما السياسي اليميني خيرت فيلدرز, الذي تسبب باستقالة الحكومة الهولندية في نيسان /إبريل الماضي اعترف بتكبد حزبه “خسارة فادحة “.

بنتيجة الانتخابات الهولندية سيؤيد ائتلافا اليمين الوسط و اليسار الوسط عملية اندماج سريعة بالاتحاد الأوروبي.

اولاف برونز من يورونيوز التقى في امستردام بالعالم السياسي اندريه كراويل.

اولاف برونز من يورونيوز: سيد كراويل اهلا بكم في يورونيوز. حكومة هولندية يتعاون فيها الليبيراليون مع حزب العمل مهمة لن تكون سهلة؟

العالم السياسي اندريه كراويل: لن يكون سهلا تشكيل حكومة مستقرة في هولندا بالرغم من الفوز الكاسح لليبيراليين و العمال و حصولهم على اغلبية برلمانية لكن في مجلس الشيوخ ليست لديهم اكثرية.

اولاف برونز من يورونيوز:خلال الحملة الانتخابية قيل ان نجاح الليبيراليين هو نجاح للمستشارة الالمانية ميركيل و ان نجاج العمال هو نجاح للرئيس الفرنسي هولاند و الآن سيشكل الحزبان الحكومة فأي حزب هو الرابح؟

العالم السياسي اندريه كراويل:ليس من فائز بين ميركيل و هولاند و الهولنديون سيعملون ما يلزم من اجل تدعيم ميزانية بلدهم و ما سيحصل هو ان الجناح اليساري سيطالب باطلاق عجلة الاقتصاد لان البلاد لا تحتاج فقط الى التدابير التقشفية.

اولاف برونز من يورونيوز:للعمال و المحافظين وجهات نظر مختلفة حول متابعة انقاذ اليونان فما سيكون تاثير ذلك على اليونانيين؟

العالم السياسي اندريه كراويل:ليس لدى اليونانيين ما يخشونه فمنذ البداية اعلن رئيس الوزراء مارك روتي بان لا اموال اضافية لليونان و اعتقد انه كان يخاطب مؤيدي السيد فيلدرز و اعتقد ان الحزب االيبيرالي لن يخاطر بوضع اليورو في دائرة الخطر.

اولاف برونز من يورونيوز:خلال الحملة الانتخابية كثر الكلام عن اوروبا فما هي الرسالة التي يوجهها الهولنديون الى اوروبا الاتحادية؟

العالم السياسي اندريه كراويل:الهولنديون يريدون حكومة مستقرة فقد مرت سابقا حكومة يمين و حكومة اقلية مدعومة من الاحزاب المعارضة لاوروبا و لم يتمكنوا من اصلاح الخلل في الميزانة بالرغم من حديثهم عن ذلك خارج هولندا.

اولاف برونز من يورونيوز:خلال عشر سنوات تأثر الحكم الهولندي بالاحزاب اليمينية و اليسارية المناهضة لليورو و يبدو ان الناخبين عادوا الى الوسط فهل الامر استثنائي او مرحلي؟

العالم السياسي اندريه كراويل:اقلية في هولندا تتمركز ضد الاتحاد الاوروبي و الاكثرية تؤيد اوروبا لكن ما يحصل من ازمات يجعلهم يشككون و لا يدركون اسباب الازمة و نتيجة استفتاء عام الفين و خمسة تدل على ذلك و لكن اليوم فهم الهولنديون ان اوروبا هي بمثابة حاجة لهم و لبلدهم الصغير الذي هو بحاجة الى اليورو والسوق الداخلية الاوروبية.