عاجل

تقرأ الآن:

الحزب الليبرالي يفوز بالانتخابات التشريعية في هولندا


هولندا

الحزب الليبرالي يفوز بالانتخابات التشريعية في هولندا

الحزب الليبرالي يفوز بالانتخابات التشريعية التي أقيمت أمس الاربعاء في هولندا محققا تفوقا طفيفا على حزب العمال.
وحسب قنوات التلفزيون الهولندية الرسمية فان نتائج الفرز النهائية أكدت فوز الحزب الليبرالي الذي يمثل يمين الوسط بواحد وأربعيبن مقعدا من مجموع 150 مقعدا في البرلمان.
زعيم الحزب ورئيس الحكومة السابقة مارك غوت قال مهنئا أنصاره إن الليبراليين لم يكونوا أبدا بمثل القوة التي هم عليها الليلة واضاف انه سيشرع في اتخاذ الخطوات الاولى لتشكيل الحكومة دون أن يدلي بتوضيحات حول الاحزاب التي سيدعوها للمشاركة في تشكيل الحكومة.
من جهته حقق حزب العمال بقيادة ديدريك سامسوم افضل نتائجه في الانتخابات العامة بحلوله ثانيا وبفارق صوتين فقط خلف الحزب الليبرالي.
سامسوم الذي استلم رئاسة الحزب في مارس أذار الماضي ليجعل منه احد اقوى الاحزاب في هولندا قال إن البلاد بحاجة الى حكومة قوية ومستقرة في اسرع وقت ممكن وأن الحزب سيبذل ما بوسعه للمشاركة في انجاح تشكيل الحكومة الجديدة.
هذه الانتخابات مثلت ضربة قاسمة لحزب الحرية الذي يتزعمه اليميني خيرث فيلدرز بعد ان خسر تسعة مقاعد مقارنة بعدد ممثليه في البرلمان السابق مكتفيا بخمسة عشر مقعدا فقط.
يذكر ان حزب الحرية كان سحب دعمه للحكومة الائتلافية السابقة ما ادى الى استقالتها في ابريل نيسان الماضي والتعجيل باجراء انتخابات جديدة.
طيلة عشر سنوات سيطرت الاحزاب اليمينية المؤيدة لتعزيز المسار الاوروبي والاحزاب اليسارية المعارضة لفكرة الاندماج الاوروبي على الساحة السياسية في هولندا. يقول مراسلنا في امستردام الذي يضيف. هذه الانتخابات نجحت على ما يبدو في توحيد هذه الاحزاب حول ضرورة دعم التوجه الاوروبي للبلاد بهدف المشاركة في حل الازمة المالية في اوروبا.