عاجل

تقرأ الآن:

قريبة كيت ميدلتون على غلاف مجلة بلاي بوي


ثقافة

قريبة كيت ميدلتون على غلاف مجلة بلاي بوي

إنها راقصة هزلية، وتتمتع بقدر من الجمال، إسمها كاثرينا دارلينغ وقد قدمت حفلها الجديد في نيويورك. كلّ شيء عادي لحدّ الآن إلاّ أنّ هذه الشابة هي أيضا قريبة كيت ميدلتون، زوجة الأمير وليام.

من الصعب تصديق هذا الأمر نظراً لإختلاف الأسلوب بين الشابتين، ورغم هذا، فقد قررت كاثرينا دارلينغ مواصلة مسارها والإستفادة من هذه العلاقة، وهذا الإكتشاف حدث منذ بضعة أشهر فقط. وقد أكدت كاترينا دارلينغ دهشتها أول مرة:

“ لقد كان أمراً جنونياً وتزامن مع كذبة أبريل، قلت لا، لا يمكن أن يكون هذا صحيحا وإتصلت بوالدتي، فقالت لي نعم، قمت بذلك ولم أرد إزعاجك فأنت تقومين بعروضك. ولكن الصحفيين جاءوا وطلبوا مني ماذا يفعل إخواني وأخواتي. ما أعنيه هو أنني قدمت عرض الله يحفظ الملكة، كان يمكن للصحفيين القيام ببحث سريع على غوغل. لم يعيروا إهتماماً لهذا خلال العرض ووجدوا صوراً على الأنترنت”.

إعتلاء أماكن متقدمة إلى جانب صفوة المجتمع مسألة صعبة في بعض الأحيان، فبعد نشر صور الأمير هاري عارياً في أجنحة أحد الفنادق، إضافة إلى نشر صورة للملكة المستقبلية لإنكلترا عارية الصدر وهي تأخد حماماً من الشمس في لوبيرون قد يضع كاثرينا في الظل.

إلاّ أنّ هذا لا يغضب كاترينا طالما أنها حصلت مؤخراً على مبلغ خيالي تجاوز عشرات الآلاف من الجنيهات الإسترلينية عندما عرضت صورتها على مجلة بلاي بوي، وهي ترتدي حلة مغرية جداً. عن هذه الصور تقول كاثرينا:

“ نعم، هذا غريب حقا، لقد قمت بهذا لأن مجلة بلاي بوي لا تباع في انكلترا، نحن لا يمكن أن نتابعها إلاّ على الأنترنت، هذا فقط، هذا جنون. غريب أن أظهر على الغلاف كدت لا أعرف نفسي، هذا رائع حقا، وهذه صفقة كبيرة لأنها مجلة مبدعة على أي حال “.

وقد أكدت كاثرينا دارلينغ أنها ستتبرع بجزء من المبلغ المالي الذي حصلت عليه إلى منظمة العفو الدولية لمساعدة أسر أعضاء فرقة بوسي رايوت الروسية اللاتي تقبعن في السجن لإدانتهن بإقامة صلاة ضدّ فلاديمير بوتين في إحدى كنائس روسيا.

اختيار المحرر

المقال المقبل
مهرجان " تأشيرة للصورة" رؤية لآلام العالم

ثقافة

مهرجان " تأشيرة للصورة" رؤية لآلام العالم