عاجل

حكومة جنوب افريقيا هددت بتوقيف مسببي الاضطرابات في منطقة “روستنبورغ” المنجمية شمال البلاد، وفرضت قيودا أمنية مشددة بهدف التعامل مع اضرابات دامت خمسة أسابيع وأضرت بقطاع البلاتين في البلاد.

ويطالب عمال منجم “ماريكانا” بزيادة الأجور، وكانت المظاهرات والصدامات بين المحتجين والشرطة أدت الى مقتل أكثر من أربعين شخصا. في هذا الخصوص يقول وزير العدل جيف راديبي:

“توجه حكومتنا نداءها عاليا الى كل المواطنين بأن يتخلوا عن هذه الأفعال غير الشرعية، وأنه ينبغي عليهم أن يتقيدوا يالقوانين الملزمة، للتأكد بأن الوضع عاد الى طبيعته”.

وقد توعدت الحكومة بمعاقبة من يحملون أسلحة خطيرة، ويقومون بالتحريض أو يهددون بالعنف.

من جانبهم رفض العمال مقترحا قدمته مجموعة “لونمين” البريطانية المستغلة للمنجم، يتعلق برفع الأجور الى نحو تسمائة يورو شهريا.