عاجل

تقرأ الآن:

ميلا جوفوفيتش تعود من جديد لمحارلة المخلوقات الغريبة


ميلا جوفوفيتش تعود من جديد لمحارلة المخلوقات الغريبة

تعود النجمة ميلا جوفوفيتش من جديد في دورها الشهير كمقاتلة للكائنات الغريبة في الجزء الخامس من فيلم “ريزيدنت إفيل“، وهي سلسلة الرعب الشهيرة التي برعت ميلا جوفوفيتش في لعب دور بطولتها على مدار الأجزاء الأربعة الأولى منها.

ميلا جوفوفوفيتش قالت:

“ أعتقد أنه أمر لا يصدق، فإذا نظرتم قبل خمسة عشر عاماً، كان من الصعب للغاية على إمرأة في فيلم ما أن تعطي ركلة، أو تكون المرأة البطلة التي تقوم بالدور الأقوى في الفيلم. عموماً يتم تفويض الفتاة في أدوار الصديقة والفتاة القريبة، أنا سعيدة فمن خلال هذه السلسلة، كنا في وضع سمح لنا بمنح المرأة أدواراً ريادية”.

من بين أبطال الجزء الخامس من سلسلة “ريزيدنت إفيل“، الممثلة سيينا غيلوري، التي تجسد دور جيل فالنتاين. وقد أكدت سيينا غيلوري أنه لا يجوز للرجال الإستهانة بقوة النساء: “ لا يزال هناك الكثير من العنف ضد المرأة في العالم، وآمل أنه عندما يرى الناس هذه الأفلام يعرفون أننا عنيفات جداً”.

ويبدأ الفيلم بظهور جوفوفيتش في منزلها: تعيش مع زوجها وابنتها، ولكن فجأة تتغير أحداث حياتها مرة أخرى، عندما يظهر مخلوق من أنصاف الأحياء، يهاجم زوجها، ثمّ تعثر عليها جماعة أومبريلا لتقاتل تفشي فيروس آخر يحوّل البشر إلى أنصاف أحياء من المخلوقات الغريبة وآكلي لحوم البشر، هذه الأحداث تحول الفيلم فجأة من مساره الهادئ في البداية إلى تلك المشاهد المثيرة التي عودتنا عليها جوفوفيتش.

بول أندرسون قال عن الفيلم ودور النساء في حياته:

“ أحب النساء الجميلات اللاتي تركلن بقوة، أظن أنّ أفضل شيء قمت به هو الأفلام التي تضم نساء قويات. أنا من شمال إنجلترا، المنطقة غنية بشخصيات نسائية قوية بما في ذلك أمي، أحببت هذا دائماً، وأعتقد أنّ الجمهور سيستجيب على نحو متزايد مع هذا الأمر. بالنسبة للرجال من المثير أن نتمكن من إظهار بعض القوة للفتاة “.

فيلم “ريزيدنت إفيل” يعرض هذا الشهر في مختلف صالات السينما الأوربية وبتقنية ثلاثية الأبعاد.

اختيار المحرر

المقال المقبل
بيل موراي وتشانغ تسي يي يقدمان أعمالهما السنمائية في مهرجان تورونتو

بيل موراي وتشانغ تسي يي يقدمان أعمالهما السنمائية في مهرجان تورونتو