عاجل

عاجل

جثامين قتلى السفارة الأمريكية في ليبيا تصل إلى الولايات المتحدة

تقرأ الآن:

جثامين قتلى السفارة الأمريكية في ليبيا تصل إلى الولايات المتحدة

حجم النص Aa Aa

جثامين السفير الأمريكي كريستوفر ستيفنس ومساعديه الثلاثة الذين قُتِلوا في ليبيا تصل إلى قاعدة آندريوز الجوية في ميريلاند حيث كان كل من الرئيس باراك أوباما ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون من بين المشاركين في مراسم استقبالها. يجري ذلك بالتزامن مع تنسيق بين وزارة الخارجية الامريكية ودول شمال إفريقيا والشرق الأوسط من أجل ما وصفته واشنطن بـ: “تعزيز” التدابير الأمنية حول سفاراتها في المنطقة.

أوباما القى بالمناسبة كلمةً، من بين ما جاء فيها ما يلي:

“سنواصل بذل كل ما لدينا من قوة من أجل حماية الأمريكيين الذين يعملون في ما وراء البحار، بما في ذلك تعزيز الأمن حول مقرات بعثاتنا الدبلوماسية والتعاون في هذا المجال مع الدول المُضيفة، التي نعتبرها ملزَمة بتوفير الأمن، ونوضح بأن الذين يلحقون الضرر بالأمريكيين لن يسلموا من العدالة”.

وأردفت وزيرة الشؤون الخارجية هيلاري كلينتون قائلة:

“يصعب على الأمريكيين أن يفهموا ما جرى لأنه لا معنى له وغير مقبول كليةً. شعوب مصر وليبيا واليمن وتونس لم تستبدل طغيان الدكتاتور بطغيان الغوغاء”.

تعزيز الأمن حول السفاتين الامريكيتين في تونس والسودان يحظى باهتمام خاص تقول واشنطن التي تتابع ببالغ الأهمية ما يجري في المنطقة العربية للرد بفعالية، على حد قولها، على المظاهرات العنيفة ليس في العالم العربي فحسب بل في كامل العالم الإسلامي.