عاجل

ارتفعت أسعار التضخم في الولايات المتحدة الامريكية في آب أغسطس لأعلى معدل لها منذ ثلاث سنوات بسبب ارتفاع اسعار المحروقات. ولكن لم تبد المؤشرات التي صدرت يوم الجمعة أي ضغوط ضخمة ما يسمح لمجلس الاحتياطي الفدرالي بابقاء سياسته. حيث أشارت وزارة العمل ان مؤشر أسعار المستهلكين ارتفع 0.6 في المئة الشهر الماضي بعد استقراره في يوليو. وهي أول زيادة منذ خمسة أشهر، وكانت أعلى قليلا من توقعات الاقتصاديين الذين قدروها بنسبة 0.5 في المئة.

الارقام صدرت بالتزامن مع الارقام الاوروبية حيث تسارع التضخم في أغسطس على أساس سنوي بحوالي 2.6٪ مقابل 2.4٪ في يوليو، هذا ما نشرة يوم الخميس مكتب الإحصاءات الأوروبي يوروستات.
وبالتالي التضخم تجاوز للشهر 21 على التوالي معدل الــ 2٪ على المدى المتوسط ​​من قبل البنك المركزي الأوروبي المسؤول عن استقرار الأسعار. وكان الاخير قد ثبت السعر الرئيسي للفوائد في أوائل شهر تموز يوليو عند أدنى مستوياته التاريخية (0.75٪)، في محاولة لتعزيز الاقتصاد في منطقة اليورو، فيما تركه دون تغيير معدل في 6 من ايلول سبتمبر.