عاجل

تقرأ الآن:

مراقبة للمراهقين عن بعد في الأرجنتين


الأرجنتين

مراقبة للمراهقين عن بعد في الأرجنتين

مراكز مراقبة حضرية أقيمت في مدينة “لابلاتا” الأرجنتينية، كأداة بهدف مساعدة السلطات والأولياء على حماية المراهقين، الذين يشاركون في أنشطة الحياة الليلية للمدينة، وذلك بمراقبة فضاءات عمومية بواسطة الفيديو.

وفي حال تمت الموافقة عليه فإن المشروع سيمكن الأولياء من الدخول على بيانات عبر الانترنت تعرض أكبر شبكة أجهزة الكاميرا، تراقب خلال زمن حقيقي دخول الأبناء وخروجهم من النوادي الليلية والحانات. ويقول الولي “خوليو هرنانديز”:

“الهدف هو التأكد من أن الشبان يمكن أن يذهبوا خارج البيوت ويستمتعوا بأوقاتهم في ظروف آمنة، دون أن تحدث تجاوزات، كألا تتم المتجاروة بالمشروبات الكحولية بشكل غير مشروع، وألا تستوعب النوادي عددا من الناس أكثر من طاقة الاستيعاب، وأن يتم بيع الكحول بمقدار”.

المشروع يثير جدلا وسوف يخضع للتجربة في أوساط المتطوعين، قبل أن توافق عليه المصالح البلدية. مقيمة في المدينة لورا بلتران تقول:

“يبدو الأمر بالنسبة إلي مقلقا شيئا ما لأن الحالة منتشرة، فالأمر ليس جيدا إذا كانوا يراقبون بطريقة مستمرة، لأنها طريقة قمعية، هكذا يبدو لي الأمر”.

وكانت المدينة القريبة من العاصمة الأرجنتينية شهدت خلال السنوات الأخيرة أعمال عنف في أوساط الشبان ومشاكل تتعلق بالانحراف.

وما تزال الأرجنتين تتذكر جيدا الحريق القاتل الذي وقع في أحد النوادي الليلية عام ألفين وأربعة، والذي ذهب ضحيته حوالي مائتي شخص.