عاجل

مجموعة “إتش أند أم” السويدية دفعت ثمن موجة الحر في شهر آب/ أغسطس.

ثاني أكبر مسوقة للملابس حول العالم سجلت تراجعا في حجم مبيعاتها بمعدل أربعة بالمئة الشهر الماضي في محالها التجارية عن العام الماضي بعدما توقع المحللون الاقتصاديون حصول ارتفاع بمعدل واحد بالمئة. موجة الحر في ألمانيا، سوقها الأول، فرنسا وأسبانيا أبعدت المستهلكين عن مجموعتها الخريفية المعروضة في الأسواق.