عاجل

تقرأ الآن:

طوكيو تعلق إنتاج مصنعين لها في بيكين بعد تصاعد احتجاجات المتظاهرين الصينين ضدها


اليابان

طوكيو تعلق إنتاج مصنعين لها في بيكين بعد تصاعد احتجاجات المتظاهرين الصينين ضدها

قرار الحكومة اليابانية الاسبوع الماضي، شراء الارخبيل المتنازع عليه بين طوكيو وبيكين، أدى إلى رد فعل قوي من الصين التي ارسلت بوارج للقيام بدوريات في الموقع للتأكيد على ملكيتها لهذا الأرخبيل.

كما شهدت عدة مدن صينية مظاهرات مناهضة لليابان، لم تقف عند مقر السفارة اليابانية في بيكين، إذ هاجم المتظاهرن الغاضبون مصانع يابانية تنشط في بلادهم.

اليابان سارعت إثر هذه الأحداث إلى تعليق الإنتاج في شركة باناسونيك عملاق الالكترونيات الياباني، وذلك في مصنعين للمكونات الالكترونية وسيعاد فتحهما بعد تقييم الاضرار التي لحقتهما.

وزير الدفاع الاميركي ليون بانيتا، الذي يقوم بجولة آسوية بدأها بطوكيو، دعا الى التهدئة بعد تصاعد التوتر بين الصين واليابان محذرا من ان يتحول الخلاف بين البلدين إلى نزاع.

بانيتا أكد كذلك على ضرورة استخدام الوسائل الدبلوماسية من الجانبين، لإيجاد حل لمسألة الأرخبيلا المتنازع عليه.

ويعتقد ان هذا الارخبيل الذي يسميه الصينيون دياويو واليابانيون سينكاكو، يضم ثروات سمكية ونفطية، كما ان تايوان تطالب بملكيته وهو ما يزيد الأمور تعقيدا.

نشطاء يابانيون رفعوا منذ حوالي شهر علم بلادهم في إحدى جزر الأرخبيل، بعد أيام قليلة من وصول نشطاء صينيين اليها، ليتصاعد اثر ذلك التوتر بين اليابان وجارتها الصين.