عاجل

تقرأ الآن:

شاهد عيان: السفير الأمريكي المقتول في ليبيا كان حيا قبيل أخذه إلى المستشفى


ليبيا

شاهد عيان: السفير الأمريكي المقتول في ليبيا كان حيا قبيل أخذه إلى المستشفى

التحقيق جار في مقتل السفير الأمريكي كريستوفر ستيفنس وثلاثة من مساعديه الثلاثاء الماضي في مدينة بنغازي شرق ليبيا، وقد أدى إلى اعتقال 50 شخصا حتى الآن.
شاب ليبي يقول إنه كان حاضرا عندما جيء بالسفير فاقدا الوعي قبل أخذه إلى المستشفى، ويؤكد أن في خضم الفوضى التي سادت حينما كانت تجري محاولة إنقاذهم عفويا، كان السفير لا يزال على قيد الحياة، بدليل أن قلبه كان يخفق وعينيه كانتا تتحركان.

هذا الشاب هو فهد البكُّوش الذي يقول:

“لمست رقبته، وكان لا يزال حيا. قلنا إنه حيٌّ..حيٌّ. كان يحدّق فينا بعينيه ويحركهما يمينا وشِمالا. لم نكن نعرف إن كان أجنبيا أو أمريكيا تحديدا وسفيرا. اعتقدنا أنه شخص أجنبي وكان يجب أن نعالجه”.

جثامين السفير القتيل ومعاونيه نُقلت إلى الولايات المتحدة لدفنها في جو مهيب حيث كان في انتظارها الرئيس الأمريكي باراك أوباما ووزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون. وكانت فرصة لإعلان واشنطن قرارها بتعزيز أمن سفاراتها في العالم الإسلامي وبشكل خاص في السودان وتونس متوعدة الذين يعتدون على مصالح الامريكيين في الخارج بالقصاص.