عاجل

عاجل

قائد ميداني في "الجيش السوري الحر": القوات النظامية ضعفت ومعنوياتها منهارة

تقرأ الآن:

قائد ميداني في "الجيش السوري الحر": القوات النظامية ضعفت ومعنوياتها منهارة

حجم النص Aa Aa

مقاتلو ما يُعرف بالجيش السوري الحر في حلب يؤكدون أنهم أقوى من أي وقت مضى رغم الخسائر التي تكبدوها مؤخرا. برأيهم، الجيش النظامي يضعف يوما بعد يوم حيث يتناقص عدد رجاله ومعنوياته تزداد انهيارا. هذا ما يؤكده قائد كتيبة “التوحيد” في حلب عبد القادر الحاجي لمبعوث يورونيوز إلى هذه المدينة فاروق عتيق حيث يقول:

“لم نضعف، بالعكس، نحن أقوى مما كنا عليه في السابق. في المقابل، عدد القوات التابعة للأسد يتقلص ومعنوياتها منهارة…هذه القوات لم تعد قادرة على القتال على أكثر من جبهة واحدة”.

المتمردون السوريون متهمون باستقدام عناصر من تنظيم القاعدة والمقاتلين المتطوعين من عدة بلدان عربية وإسلامية على غرار ليبيا وأفغانستان وباكستان وتلقي السلاح من دول خليجية كالمملكة العربية السعودية وقطر والإمارات العربية المتحدة.

قائد كتيبة التوحيد يوضح الأمر بخصوص المتطوعين العرب والمسلمين قائلا:

“لا يوجد لديّ في كتيبة التوحيد أيُّ مقاتل غير سوري. ربما في الكتائب الأخرى يوجد مقاتلون عرب، لكن عددهم محدود جدا، ونحن نشكرهم على ذلك. على كل، نحن لا نحتاج إلى مقاتلين بل إلى سلاح”.

كتيبة “التوحيد” التي يقودها عبد القادر الحاجي تتوفر على 6 آلاف شخص.