عاجل

تقرأ الآن:

"معركة حلب" لم تحدث والسوريون يعيشون معارك استنزاف لكل البلد


سوريا

"معركة حلب" لم تحدث والسوريون يعيشون معارك استنزاف لكل البلد

“معركة حلب” التي كان يُنتظر قبل حوالي شهرين أن تحسم الصراع بسرعة في سوريا لم تحدث ليبقى العالم يتفرج على معارك كرّ وفرّ يتساقط فيها يوميا الضحايا لدى طرفي الصراع وتتكفل جمعيات حقوق الإنسان ووسائل الإعلام بعرض أرقامها على شاشات التلفزيون. المعارك متواصلة، وأحيانا بشراسة، في أزمة الفائز فيها خاسر حتى الآن.

مبعوث يورونيوز إلى حلب فاروق عتيق يقدم المزيد من التوضيحات هاتفيا ويقول:

“الوضع الأمني متدهور في الجانبين، يجب الإقرار بذلك. بطبيعة الحال، في معاقل المتمردين، حيث نتواجد، الوضع أفضل نسبيا من الناحية الأمنية، لكن ذلك لا يمنع من إمكانية حدوث اضطرابات في أية لحظة. نسمع دوي القصف في كل دقيقتين أو ثلاث أو أربع. ونفس الشيء نلاحظه عند تنقلاتنا بالسيارة حيث نسمع طلقات نارية تقع بين المتمردين والجيش السوري النظامي.
من الصعب التنقل في مدينة حلب دون المخاطرة بالنفس. صباح اليوم، التقينا أناسا يتأهبون لمغادرتها. أناسٌ سيُصبحون لاحقا لاجئين عند الغير، خصوصا وأن الوضع الإنساني أصبح كارثيا.

يبدو واضحا أن الطرفين يتوجهان نحو صراع طويل الأمد سيغرقون في جوفه وسيتحول إلى مستنقع، لأن معركة حلب لم يتغلب فيها أيُّ طرف على الآخر حتى الآن، رغم أن القوة الضاربة للقوات النظامية أكبر من نظيرتها لدى الجيش السوري الحرّ، وبالتالي يبدو أننا نتوجه نحو حرب قد تطول لعدة أشهر أخرى”.