عاجل

تقرأ الآن:

ذوبان الجليد البحري في القطب الشمالي يحطم ارقاما قياسية جديدة


العالم

ذوبان الجليد البحري في القطب الشمالي يحطم ارقاما قياسية جديدة

حطم ذوبان الجليد البحري في القطب الشمالي رقمين قياسيين سابقين، الأمر الذي يعزز التحذيرات من التغيرات المناخية.

صور الأقمار الصناعية أظهر أن ذوبان الجليد في الصيف الماضي خفض مناطق البحار المتجمدة إلى أقل من 3.5 ملايين كيلومتر مربع أي أقل من نصف المساحة التي كانت تلك البحار تحتلها خلال العقود الأربعة الماضية.

فالرقم القياسي البالغ 4.17 ملايين كلم مربع لعام 2007 قد تحطم في 27 أغسطس/ آب عام 2012، وارتفعت نسبة الذوبان منذ ذلك الحين إلى أكثر من نصف مليون كلم مربع.

الخبراء توقعوا أن يصبح المحيط المتجمد الشمالي خاليا من الثلج خلال أشهر الصيف في غضون عشرين عاما، ما قد يؤدي إلى تداعيات مناخية كبيرة.

ويفسر باحثون في مجال البيئة هذا التراجع في الطبقة الجليدية بأنه مؤشر على الانحباس الحراري على المدى البعيد، الناجم عن انبعاث الغازات السامة.