عاجل

تقرأ الآن:

احتجاجاتٌ في جورجيا بسبب تجاوزاتٍ في السُّجون قبل أسبوعين من الانتخابات


جورجيا

احتجاجاتٌ في جورجيا بسبب تجاوزاتٍ في السُّجون قبل أسبوعين من الانتخابات

الاحتجاجات تهز العاصمةَ الجورجية تبيليسي قبالة مقر الحكومة بعد نشر تسجيلات فيديو تُظهر عشرين عونَ شرطة وأحدَ موظَّفِي سجن ينهالون ضربا بالهراوات داخل زنزانة على مواطن مشتبه فيه تجاوز القانون. القضية تسببت في استقالة مسؤولة أمنية بارزة وإقالة مسؤول ثانٍ.

هذا التوتر السياسي يأتي قبل انتخابات تشريعية تُنظم في الفاتح من شهر أكتوبر/تشرين الأول.

إيكا جيغوري المديرة التنفيذية لمنظمة “شفافية دولية” تعلّق:

“العديد من المنظمات غير السياسية طرحت طيلة أعوام هذه الإشكاليات المتعلقة بالتجاوزات في السجون. ولم ترد السلطات علي التساؤلات. لكن الآن، لديهم هذه اللقطات، وقد تكون المعارضة هي التي نشرتها أو الناس المرتبطين بالمعارضة”.

رئيس البلاد ميخائيل ساكاشفيلي سارع إلى التنديد بهذه الممارسات وتعهّد بمحاكمة أعوان الأمن الذين تجاوزا صلاحياتهم القانونية. رئيس جورجيا قال في خطاب إلى شعبه:

“ المسؤولون عن نظام السجون الذين فشلوا في منع حدوث مثل هذه المآسي سيُطردون وهؤلاء الذين ارتكبوا هذه الجرائم، أعدكم أنهم سيقضون سنوات طويلة في السجن”.

وعود الرئيس بمتابعة المسؤولين عما حدث وإصلاح نظام السجون لم تنجح في امتصاص الغضب إزاء مشاهد الضرب المبرح الذي قام به أعوان الأمن في حق محبوس داخل زنزانة. موجة الاستنكار بلغت حدَّ المطالبة باستقالة وزيريْ الداخلية والعدل.