عاجل

الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند صادق هذا الأربعاء على اتفاقية ضبط الميزانية الأوروبية الهادفة إلى معالجة أزمة الديون.

الاتفاقية ستحال إلى البرلمان الفرنسي ليتم التصويت عليها وهي تقضي بألا تستدين الدول كمية من الأموال أكبر من الكمية التي تتقاضاها من الضرائب وإلا ستضطر إلى مواجهة إجراء قانوني وربما دفع غرامة.

الاتفاقية ستصبح سارية لدى توقيع اثنتي عشرة دولة من الدول السبعة عشر في منطقة اليورو أو في الأول من كانون الثاني المقبل.

وكمثال على المسؤولية المالية المفروضة، وعد هولاند بتوفير ثلاثين مليار يورو لميزانية العام المقبل لمحو العجز، لكن الاقتصاديين يحذرون من أن يؤدي ذلك إلى حدوث ركود.