عاجل

تقرأ الآن:

اتحاد الرياضيين السوريين الأحرار يسعى إلى كسب دعم دولي


رياضة

اتحاد الرياضيين السوريين الأحرار يسعى إلى كسب دعم دولي

من العاصمة القطرية الدوحة، أكد الرياضيون السوريون مجدداً مساندتهم للثورة في سوريا وتحقيق المطالب الشعبية، عبر إنشاء تكتل يجمع كافة الرياضيين المعارضين لنظـام الأسد. وقد إنضوى حـوالي مائتين وستين رياضياً تحت لواء اتحاد الرياضـيين السوريين الأحرار، وهو تجمع يسعى إلى تمثيل الرياضيين السوريين في المنافسات الدولية. لاعب كرة اليد في نادي النواعير عبد الرؤوف الأمير:

“ إلى الآن أي شخص داخل سوريا مجبر أن يتحرك وفقاً للنظام. عندما أكون لاعباً داخل سوريا أي لاعب منتخب أهلي كلهم معرضون إذا كنت ألعب في الخارج، أهلي كلهم محاصرين، عندما أحاول الإنشقاق، أهلي سوف يقتلون”.

ورغم الدعم الذي لاقاه اتحاد الرياضيين السوريين الأحرار من جامعة الدول العربية، إلاّ أنّ الرياضة السورية لا تزال ممثلة بالفرق الرسمية، التابعة للنظام السوري في مختلف الأنشطة الرياضية العربية والدولية، ياسر الحلاق يقول في هذا الشأن:

“ طلب منا أن نحصل على إعترافات من الدول العربية لتكون بديلاً ، وخلال اجتماع وزراء الشباب والرياضة القادم، من الممكن أن يُطرح هذا الموضوع وأن نكون بديلاً حقيقياً للمنظمة حتى لا يحدث الفراغ المتوقع حدوثه بعد إنهيار النظام”.

اتحاد الرياضيين السوريين الأحرار يحاول إثبات وجوده كبديل عن الممثلين الرسميين للرياضة السورية، فهل بإمكان هذا التكتل تسجيل هدف في مرمى النظام السوري من أجل الحصول على المزيد من الإعترافات العربية والدولية؟