عاجل

قانون جديد في روسيا يخص وسائل الاعلام، قد يتم استخدامه في البلاد لحجب موقع “يوتيوب“، ابتداء من تشرين الثاني نوفمبر المقبل، وذلك في حال لم يوقف الموقع بث شريط مسيء للاسلام انتج في الولايات المتحدة، وأشعل موجة احتجاجات عنيفة في أنحاء العالم الاسلامي.

ويقول مسؤولون ان الهدف من القانون هو حماية القاصرين من المضامين المتطرفة.

ويقول عضو المجلس الفدرالي الروسي رسلان قاتاروف في هذا الخصوص:

“من الخطإ القول إننا سنفرض نوعا من الرقابة في روسيا. نحن نقاوم حاليا المضمون الذي يحمل رسالة متطرفة أو يمكن أن يؤثر بشكل ما في أطفالنا”.

وفي دول مثل افغانستان وباكستان وبنغلاديش حجبت السلطات موقع “يوتيوب” الذي ما زال يبث الشريط المسيء، فيما هددت العربية السعودية بأنها ستقوم بالاجراء نفسه اذا لم تقم “يوتيوب” بسحبه.

وفي دول أخرى مثل الامارات العربية المتحدة والبحرين واليمن فقد أمرت السلطات بحجب جميع المواقع التي تبث الشريط.

وكانت المظاهرات الاحتجاجية ضد الشريط المسيء أدت الى مقتل حوالي ثلاثين شخصا في العالم الاسلامي منذ أسبوع.