عاجل

تقرأ الآن:

"القاعدة في المغرب الإسلامي" تهدد بقتل الرهائن الفرنسيين في حال إقدام باريس على التدخل عسكريا في مالي


مالي

"القاعدة في المغرب الإسلامي" تهدد بقتل الرهائن الفرنسيين في حال إقدام باريس على التدخل عسكريا في مالي

الرهائن الفرنسيون الستة لدى ما يُسمَّى “القاعدة في المغرب الإسلامي” مهددون بالقتل في حال تجرأت فرنسا على التدخل العسكري في مالي الذي قد يؤدي حتى إلى إغراقها في وحل عسكري في المنطقة لن يعود بالخير على جميع الفرنسيين. هذا ما يقوله التنظيم ذو التوجه الإسلامي المسلح في شمال مالي على موقع “صحراء ميديا” الإلكتروني الموريتاني الذي يُعدُّ أحد قنوات الاتصال التقليدية لهذا التنظيم

“القاعدة في المغرب الإسلامي” قالت، مع ذلك، إنها مستعدة للتفاوض

ماتيو غيدير الخبير الفرنسي في الحركات الإسلامية الراديكالية يشرح خلفيات هذا التهديد قائلا:

“هذه الرسالة لها هدفان. الأول الضغط على الحكومة الفرنسية بواسطة هذه الرسالة، الموجهة إلى عائلات الرهائن، لدفعها إلى الإسراع بفتح مفاوضات مع التنظيم. الهدف الثاني هو تحذير فرنسا من مغبة التدخل أو دعم أي تدخل لبلدان المنطقة في شمال مالي، لأن ذلك سيؤدي بها إلى حربٍ القاعدة جاهزة لخوضها”.

4 من الرهائن الفرنسيين الذين يُعتبَرون من موظَّفي شركة آريفا خُطفوا في النيجر وحُوِّلوا إلى مالي التي قُسِّمت قبل حوالي 5 أشهر إلى شمالٍ يسيطر عليه الطوارق الأزواد والإسلاميون المتطرفون وجنوبٍ ما زال خاضعا لسيطرة الجيش النظامي المالي.

التهديد بقتل الرهائن الفرنسيين يأتي بعد طلب سلطات ما تبقى من مالي خارج سلطة الأزواد والإسلاميين المتطرفين رسميا مساعدةَ باريس لاسترجاع الشمال بالقوة وقبل لقاء رئيس حكومة مالي الشيخ موديبو ديارا ووزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس اليوم الخميس.

واستقبل الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في 13 من الشهر الجاري عائلات الفرنسيين الأربعة المخطوفين منذ عامين في النيجر وأكد تصميمه على السعي لتحريرهم.