عاجل

تقرأ الآن:

فرنسا مستعدةٌ لتقديمِ المساعدة لتدخلٍ عسكري في مالي


مالي

فرنسا مستعدةٌ لتقديمِ المساعدة لتدخلٍ عسكري في مالي

بعد ساعات من تهديد ما يُسمَّى بـ: “القاعدة في المغرب الإسلامي” بقتل الرهائن الفرنسيين الستة لديها في حال إقدام فرنسا على التدخل العسكري في مالي، باريس تعلن استعدادَها للمساعدة على تنفيذ عملية عسكرية في شمال هذا البلد الذي تسيطر عليه منذ الربيع الماضي حركة الأزواد وإسلاميون متطرفون، من بينهم مجموعات محسوبة على ما يعرَف بتنظيم “القاعدة في المغرب الإسلامي”.

الموقف الفرنسي الجديد عبَّر عنه الناطق باسم وزارة الدفاع الفرنسية بالعبارات التالية:

“فرنسا مستعدة لتقديم الدعم في إطار مبادرة إفريقية وبتفويض من الأمم المتحدة”.

دولة مالي سقط ثلثاها في الشمال بين أيدي حركة الأزواد وإسلاميين متطرفين في إطار تداعيات انهيار نظام العقيد القذافي في ليبيا، فيما تراجعت سلطة الحكومة إلى الثلث المتبقي في الجنوب منذ حوالي خمسة أشهر. مما يثير مخاوف دول الجوار والمجموعة الدولية من أفغنة هذا البلد الواقع في منطقة مصالح حيوية بالنسبة للعديد من القوى الدولية والإقليمية.

موقف فرنسا الجديد يأتي بعد ساعات من لقاء رئيس حكومة مالي ووزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في باريس.
في السادس والعشرين من الشهر الجاري يُنتظَر أن تحدد الأممُ المتحدة موقفَها من مسألة نشر قوات دولية في شمال مالي لفرض حلٍّ للأزمة.