عاجل

خلال تسلمها أرفع ميدالية مدنية أمريكية وهي الميدالية الذهبية للكنغرس في واشنطن، قالت زعيمة المعارضة في بورما “أونغ سان سو تشي” ان بلادها دولة متعددة الاثنيات، وانها تعتقد أنه بامكان شعبها التقدم بالوحدة والسلام.

وجرى الاحتفال في الكونغرس بعد أربع سنوات على منحها تلك الجائزة التي لم تستطع تسلمها أنذاك، بسبب تعرضها للايقاف.

وتقول اونغ سان سو تشي:
“هذا أحد أكثر الأيام تأثرا في حياتي، أقف هنا وأنا واثقة أنني بين أصدقاء سيكونون بجانبنا ونحن نواصل بناء بلد يتححق فيه السلام والازدهار وأسس حقوق الانسان، يحميها حكم القانون لجميع المقيمين فيه”.

ويأتي تسليم الجائزة تزامنا مع سحب الولايات المتحدة رسميا اسم رئيس بورما ث“ين سين” من اللائحة السواداء، للاشخاص الخاضعين لعقوبات أمريكية، بسبب تورطه في القمع السياسي في بلاده بورما.