عاجل

“كيراناس” هو اسم محلات التجزئة الصغيرة في الهند، المتوارثة أب عن جد والتي ترسخت مع مرور الأزمنة في الحياة اليومية للهنديين. محلات جعلت من الهند اليوم أحد أكثر البلدان كثافة تجارية في العالم.

عددها اليوم يفوق الخمسين مليون محلا في جميع أنحاء البلاد. هذه الأكشاك التجارية التي تعيل أكثر من مائتي مليون شخص في الهند تهيمن بشكل كبير على تجارة التجزئة الهندية، فمبيعات المتاجر العالمية الكبيرة في البلاد لا تتعدى الخمسة بالمائة في قطاع يعرف ازدهارا كبيرا بسبب نمو الطبقة المتوسطة في البلاد وارتفاع مستويات دخل الهنديين.

قطاع تتجاوز أرباحه الثلاثمائة وستة وثمانين مليار يور بحسب غرف التجارة المحلية ومائتين وثمانية وسبعين مليار يورو بحسب الحكومة الهندية. ومن المنتظر أن تصل هذه الأرباح إلى ألف مليار يورو بحلول العام ألفين وعشرين.
لكن هذه المحلات هي اليوم مهددة بسبب خطة الحكومة الهندية الجديدة القاضية بفتح قطاع تجارة التجزئة أمام سلاسل المتاجر الكبيرة.

أحد مالكي هذه المحلات يقول:” هذا القرار سيكون له أثر كبير، سيؤدي حتما إلى تنامي نسب البطالة في البلاد كما سيضطر أصحاب المتاجر الصغيرة إلى إغلاق محلاتهم بسبب عجزهم على تغطية النفقات. القرار سيؤثر أيضا على المبادلات التجارية”

يحدث هذا في الوقت الذي فرضت فيه الحكومة الهندية شروطا عديدة أمام الشركات العالمية مقابل السماح لها بدخول سوق التجزئة الهندية.

فسقف مساهمة هذه المجموعات العالمية المستثمرة في رأس المال المتاجر الجديدة قلص إلى واحد وخمسين بالمائة، كما تم تحديد الحجم الإجمالي لاستثماراتها في القطاع إلى سبعة وسبعين مليون يورو. ثلاثون بالمائة منها موجه لبيع البضائع المحلية.

شروط تهدف إلى حماية “الكيراناس” الهندية من مخالب كبرى شركات التجزئة العالمية.