عاجل

أملٌ في التمكن من علاج مرض آلزايمر يأتي من إسبانيا في اليوم العالمي لهذا الدَّاء

تقرأ الآن:

أملٌ في التمكن من علاج مرض آلزايمر يأتي من إسبانيا في اليوم العالمي لهذا الدَّاء

حجم النص Aa Aa

اليوم العالمي لمكافحة داء آلزايمر يعود اليوم الجمعة ببصيص أمل في العثور على دواء لإنقاذ عشرات ملايين المسنِّين من مخالبه. بعد مرور مائة عام على أول تشخيص لهذا المرض، لم تتمكن البشرية من التوصل إلى إيجاد سبل مكافحته والقضاء عليه باستثناء مخبر بحوث متخصص في إسبانيا يؤكد أنه على عتبة تصنيع لقاح يشفي من آلزايمر بعد تجريبه بنجاح على حيوانات. اللقاح سيبدأ اختباره على أربعة مائة شخص بحلول العام المقبل.

خافيير خوربا مدير دائرة المنتوجات البيولوجية:

“نظامنا يرد الفعل ويخلق ما نسميه أجساما مضادة تلتقط بروتينات بيتا-آمينوويد التي تسبب الإصابة بهذا الداء ثم تدمرها”.

الباحثون الإسبان لا يريدون إعطاء وعود لمرضى آلزايمر لم يتأكدوا بعد بشكل مُطلق من إمكانية تحقيقها.

“قررنا أن نكشف عن نتائج تجاربنا عندما تحصَّلنا على نتائج ملموسة، هذه هي المرحلة التي وصلنا إليها الآن، لكننا لا نريد أن نطلق أي نوع من التوقعات الخاطئة”.

قرابة ستة وثلاثين مليون شخص كانوا مصابين بداء آلزايمر في العام ألفين وعشرة. هذا العدد مرشح للارتفاع إلى أكثر من خمسة وستين مليون بحلول العام ألفين وثلاثين ليصل إلى مائة وخمسة عشر مليون مصاب خلال العام ألفين وخمسين.