عاجل

فضائح المال والجنس والسياسة تعصف بإيطاليا من جديد

تقرأ الآن:

فضائح المال والجنس والسياسة تعصف بإيطاليا من جديد

حجم النص Aa Aa

فضائح الفساد والجنس تعصف بإيطاليا من جديد وبطلها هذه المرة المستشار الإقليمي فرانكو فيوريتو، الذي ينتمي إلى حزب سيلفيو برلسكوني “شعب الحرية“والذي فتحت النيابة العامة في روما تحقيقاً بشانه.

وتتهم نيابة روما فيوريتو وعدد من زملائه بإختلاس أموال عامة وممارسة تصرفات غير قانونية. ومن بين المتورطين أيضاً، ريناتا بولفريني، رئيسة منطقة روما، والتي نفت معرفتها بإرتكاب أي مخالفات ورفضت الإستقالة من منصبها.

هذه الفضيحة أسالت الكثير من الحبر في إيطاليا حيث لم تتردد الصحف في نشر صور تؤكد ضخامة حجم النفقات المالية التي صرفت من خلال تنظيم حفلات بمبالغ باهضة، وتنكرية يرتدي الرجال فيها أقنعة بوجوه خنازير ويتناول فيها جميع أنواع النبيذ.

كارلوس دو رمانيس الذي قدّم على أساس أنه منظم هذه الحفلات، أكدّ أنه دفع جميع التكاليف من أمواله الخاصة.

وسبق وأن أجبرت الفضائح الجنسية والمالية سيلفيو برلسكوني على الإستقالة، في الخريف الماضي إلاّ أنه ينتظر تشريعيات الربيع المقبل، للعودة مرة أخرى إلى الحياة السياسية.