عاجل

تقرأ الآن:

هدوء في فرنسا رغم الدعوات إلى التظاهر ضدّ الرسومات المسيئة للنبي محمد


فرنسا

هدوء في فرنسا رغم الدعوات إلى التظاهر ضدّ الرسومات المسيئة للنبي محمد

إنتشار مكثف لقوات الأمن في عدة أحياء من العاصمة الفرنسية باريس خشية تنظيم تظاهرات على إثر نشر مجلة شارلي ايبدو الساخرة يوم الأربعاء رسوما كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد.

تحرك قوات الأمن الفرنسية، جاء عقب صدور عدة دعوات للتظاهر في كبرى المدن الفرنسية عبر شبكات التواصل الاجتماعي من جهة، والرسائل النصـية القصيرة من جهة أخرى رغم قرار السلطات حظر التظاهرات.

وزارة الداخلية التي أعطت تعليمات صارمة لمنع أية تظاهرة أكدت أنّ الهدوء قد ساد شوارع باريس والمدن الفرنسية الكبرى، حيث أجهضت قوات الأمن كافة المحاولات للتظاهر.

“ سمعنا فعلاً دعوات للتظاهر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وبالفعل كانت هناك مخاوف، لا نستطيع إنكار هذا، لذلك حاولنا قدر الإمكان التهدئة عبر علاقاتنا”.

عميد مسجد باريس الكبير دليل بوبكر أشاد بالنضج الذي أبدته الجالية المسلمة، التي فضلت الصمت إزدراء للذين أرادوا إستفزازها: “ تظاهرات اليوم تظاهرات تدلّ على النضج والمسؤولية”.

المجلس الأعلى للديانة الإسلامية في فرنسا يدرس حالياً إمكانية تقديم دعوى قضائية ضدّ صحيفة شارلي إيبدو بسبب نشرها لرسوم مسيئة للنبي محمد، وإستفزاز الجالية المسلمة في فرنسا.