عاجل

بعد طول انتظار و مطالبات متكررة من قبل خصومه السياسيين، نشر المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية ميت رومني كشفه الضريبي عن العام الماضي، وذلك رداً على اتهامات الحزب الديمقراطي له بعدم الشفافية الضريبية.

و حسب الوثائق التي تم نشرها فقد بلغت نسبة الأرباح التي حققها رومني اربعة عشر فاصل واحد بالمائة، ليؤكد انه قام بدفع مبالغ كبيرة كضرائب في مقابل جنيه هذا الكم من الارباح.

و يعتبر المرشح الجمهوري رومني من أكبر رجال الأعمال في الولايات المتحدة الأمريكية حيث تقدر ثروته بمائتين وخمسين مليون دولار.

لرئيس الأمريكي باراك أوباما يقول: “ هذا البلد لن ينجح عندما يزداد الأغنياء غنى، النجاح يتحقق حين تبلي الناس بلاء حسنا، بما فيهم أفراد الطبقة الوسطى الذين يريدون العيش في حالة جيدة، و الناس الذين يقاتلون للوصول الى هذه المرتبة، وعندما تتوفر الفرصة لأغلب الناس للمضي قدماً والارتقاء نحو الأعلى”

و تشدد حملة أوباما على مطالبة رومني بانتهاج الشفافية كغيره من المرشحين الذين حاولوا الوصول إلى البيت الابيض خلال العقود الماضية.