عاجل

الرئيس البيلاروسي الكسندر لوكاشينكو يدلي بصوته في انتخابات برلمانية يرى الكثيرون أن نتائجها محسومة سلفا لصالح الموالين له لا سيما في ظل مقاطعة كبرى احزاب المعارضة.

السلطات البيلاروسية اكدت ان 26 في المائة من إجمالي 8 ملايين مواطن يحق لهم التصويت ادلوا بالفعل باصواتهم في الانتخابات المبكرة التي جرت خلال الايام الماضية بالمناطق النائية.

ويرى المراقبون ضرورة عدم التعويل على نتيجة الانتخابات الحالية والتي ستسفر عن اختيار 110 نواب في البرلمان، لان المجلس التشريعي المقبل على الاغلب لن يختلف دوره عن المجلس السابق في التصديق على قرارات لوكاشينكو الذي يحكم البلاد منذ 18 عاما ويتمتع بصلاحيات واسعة.

أحد المتقاعدين يقول: “اعلم ببدء الانتخابات. إن كل شيء مرتب منذ البداية ومعروف جيدا من النواب الذين سيفوزون وقدر الاصوات التي سيحصلون عليها”

وكان الاتحاد الاوروبي قد شدد مطلع العام الجاري العقوبات المفروضة على 250 مسؤولا بيلاروسيا، بسبب قمع احتجاجات المعارضة والتي كان اخرها حبس ثلاثة نشطاء من حركة “قل الحقيقة” على خلفية تنظيمهم مسيرة تدعو لمقاطعة الانتخابات.