عاجل

بعيد رفض المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان أمس استئنافا تقدم به الإمام أبو حمزة المصري، لعدم ترحيله من بريطانيا للولايات المتحدة، أعربت وزارة الداخلية البريطانية عن رغبتها في تسليم أبي حمزة وأربعة إرهابيين آخرين مفترضين للولايات المتحدة “في أقرب وقت”. المحكمة الأوروبية كانت قد مهدت لترحيل أبي حمزة وأربعة إرهابيين مفترضين آخرين، في العاشر من أبريل/نيسان الماضي، حيث اعتبرت أن عقوبات السجن، التي يواجهونها في الولايات المتحدة ليست غير متناسبة مع اتهامهم بممارسة الإرهاب. و يواجه الإمام المصري إحدى عشرة تهمة تتصل بالإرهاب. وتتهمه واشنطن بالمشاركة في خطف ستة عشر سائحا غربيا في اليمن عام 1998، قتل أربعة منهم خلال عملية للجيش اليمني.أبو حمزة المصري متهم أيضا بتسهيل إقامة معسكر لتدريب “الإرهابيين” في الولايات المتحدة بين العامين 2000 و2001.