عاجل

الرئيس الإيراني، محمود أحمدي نجاد، المتواجد في نيويورك، للمشاركة في أعمال الدورة السابعة و الستين للجمعية العامة للأمم المتحدة، تجاهل أمس تحذيرا أمميا بتجنب التصريحات المثيرة للمشاعر، وقال قبل الجلسة الافتتاحية للجمعية العامة للأمم المتحدة المقررة اليوم، إن إسرائيل ليس لها “جذور في تاريخ الشرق الأوسط “ وسوف “تزول” نجاد دان أمس القوى الغربية في مجلس الأمن الدولي، التي تنتهك حقوق وحريات أمم آخرى، وذلك بفرضها عقوبات على إيران بسبب برنامجها النووي.و قال الرئيس الإيراني في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، إن بعض أعضاء مجلس الأمن، الذين يملكون حق الفيتو اختاروا الصمت بشأن الرؤوس النووية لنظام زائف، في الوقت الذي يضعون فيه العقبات أمام التقدم العلمي لدول آخرى. و ذلك في إشارة إلى إسرائيل التي تملك برنامجا نوويا سريا. في أثناء ذلك تظاهر نحو خمسين شخصا أمام الفندق، الذي يقيم فيه الرئيس الإيراني في نيويورك، رافضين وجوده في المدينة و في الأمم المتحدة.و هتف المتظاهرون “ أخرج من وورويك في إشارة إلى إسم الفندق.. أخرج من نيويورك.. أخرج من الأمم المتحدة “