عاجل

تقرأ الآن:

تزايد عمليات سرقة السيارات المجهزة بأنظمة معلوماتية حديثة


علوم وتكنولوجيا

تزايد عمليات سرقة السيارات المجهزة بأنظمة معلوماتية حديثة

ادخال تكنولوجيات المعلومات الحديثة على صناعة السيارات له مساوئه ايضا حيث بات من السهل لدى البعض سرقة سيارات الاخرين عبر قرصنة اشارة اغلاق السيارة الاوتوماتيكية دون ان ينتبه صاحب السيارة الى ذلك.
بعض اصحاب السيارات في سويسرا كانوا ضحايا هذه الممارسات اذ قام اللصوص بالاستيلاء على سياراتهم بواسطة جهاز خاص بقرصنة اشارات الغلق الاوتوماتيكية.

مورينو فولبي: الناطق باسم تورينغ كلوب سويسرا

“قمنا بشراء هذا الجهاز ونحن الان بصدد تحديد الموجات التي يعمل بواسطتها. غير ان الحل الامثل لتفادي هذه السرقات هو التاكد يدويا من اغلاق كافة ابواب السيارة او كذلك اوتوماتيكيا عبر التاكد من اصدار السيارة للاشارة الصوتية الخاصة بغلق الابواب.”
غير ان اللصوص قد يذهبون الى ابعد من ذلك كما توضحه عشرات الفيديوهات على شبكة الانترنت والتي تظهر قدرة كبيرة لدى هؤلاء على التحكم في أجهزة المعلوماتية داخل السيارة وتغيير المعطيات التي بداخلها.
القراصنة يعتمدون في ذلك على الاجهزة المتطورة داخل السيارة مثل الراديو ونظام تحديد المواقع العالمي جي بي اس والبلوتوث والواي فاي.. ففي كل مرة يقوم هؤلاء القراصنة بايهام السيارة بانه قد تم وضع المفتاح الالكتروني في مكانه لتشغيل المحرك وبنجاحهم في هذه الخطوة يمكنهم اثر ذلك تغيير كل المعطيات الخاصة بالسيارة.

جون بيار هوبو: خبير

“ يمكنهم التحكم في فرامل السيارة عن بعد كما يمكنهم ايقاف المحرك بعد كذلك وبالتالي تصبح السيارة وسيلة سهلة لتنفيذ عمليات ارهابية مثلا كما يمكنهم التحكم عن بعد في زجاج النوافذ اذا كان مصفحا. هناك العديد من السيناريوهات التي يمكن تصورها بهذا الخصوص.” في اوروبا قمات اجهزة الشرطة بتسجيل العديد من السرقات تم تنفيذها بهذه الطريقة واستهدفت سيارات يتم تشغيلها بواسطة مفتاح الكتروني حيث لاقى اصحابها صعوبات في الحصول على تعويضات من شركات التامين لعجزهم عن تقديم دلائل تثبت تعرض سياراتهم لعمليات سطو او خلع.
الحماية الالكترونية للسيارات هي ما يشغل بال هذا الخبير الذي قام بالحصول على النظام المعلوماتي الخاص بتشغيل سيارة فخمة تقوم بتصنيعها احدى الشركات.

جون بيار هوبو: خبير

“يمكنني تغيير ما اريد في السيارة. مثل تغيير المنبه الخاص بنفاذ الوقود او ذلك الخاص بالهاتف. يمكنني ايضا ان اغير الاصوات الصادرة عن مختلف مكونات السيارة مثل صوت المنبه عندما تنسى وضع حزام الامان. تقنيا, لا يوجد شيئ يمنعني من تغيير كل هذه المعطيات. اذا كنت قادرا على تغيير هذه المعطيات فانا ايضا قادر على تغيير الشيفرة الخاصة بالاغلاق الاوتوماتيكي للسيارة ووضع شيفرة جديدة كما يمكن وضع فيروس خاص يستهدف هذا النوع من السيارات.” السيارات الحديثة هي في الواقع حاسوب ضخم وضع على اربع عجلات. فهذه السيارات تحتوي على العشرات من انظمة التشغيل وملايين الخطوط المشفرة التي تساعد السائق على التحكم اكثر في السيارة وتوفر له تواصلا افضل مع الاخرين. غير ان هذه الانظمة تجعل من السيارة اكثر عرضة للسرقة وبات المصنعون بحاجة ماسة لايلاء هذا الموضوع ما يستحقه من أهمية.

بول سوش: خبير في الحماية المعلوماتية

“ امكانية تعرض السيارات الى السرقة موجودة في كل الحالات ولكن الهدف هو ان يتم توفير اقصى قدر ممكن من الحماية حتى تصبح مهمة هؤلاء القراصنة صعبة. على مصنعي السيارات أن يحذوا حذو مصنعي البرامج المعلوماتية الذين قاموا طيلة السنوات العشر الاخيرة بانتاج نظام الشيفرة الواحدة للقضاء على القرصنة. هذه الانظمة يجب أن يتم اعتمادها في صناعة السيارات.” اليوم تواجه العديد من شركات تصنيع السيارات مشكلات كثيرة تتعلق بالقرصنة وهي تحاول مواجهة هذه المشكلات عبر تحصين الانظمة المعلوماتية على متن السيارة.

اختيار المحرر

المقال المقبل
مشروع سارترالأوروبي : طريقة آمنة لقيادة السيارة

علوم وتكنولوجيا

مشروع سارترالأوروبي : طريقة آمنة لقيادة السيارة