عاجل

انتهاكات بحق الأطفال في سوريا

تقرأ الآن:

انتهاكات بحق الأطفال في سوريا

حجم النص Aa Aa

هول ما تعرض له هؤلاء الأطفال السوريون في بلدهم بسبب النزاع المسلح، دفع بهم الى هذا المكان: في مخيم الزعاترة الحدودي في الأردن، ترك هؤلاء ليواجهوا ظروفا حياتية قاسية…ورغم حداثة سنهم كانوا شهودا على أعمال عنف مروعة، وفظاعات استهدفتهم أحيانا، وعرضتهم لمعايشة القتل والتعذيب بشتى الألوان. ويقول الطفل حسن: “يوم ذهبنا الى المسجد وجدناه مليئا بعشرات الجثث” من جانبها تقول الطفلة نور: “لقد هاجمونا بالمدافع والصواريخ والدبابات، وكان الطيران يلقي علينا براميل المتفجرات”. كثيرون هم الاطفال الذين فروا مع عائلاتهم من ديارهم بسبب القصف، والبعض شاهد الكلاب تنهش الجثث بعد يومين من وقوع مجزرة، وهم يحملون بداخلهم صدمات نفسية. ويقول علي: “لا أطيق رؤية البيت الذي قتلوا داخله، وحين أسمع قصفا يتملكني الخوف وأبكي، وأتذكر أبناء عمتي”. منظمات لحقوق الانسان دعت الأمم المتحدة الى تسريع تحقيقها بشأن انتهاك حقوق الأطفال في سوريا، وتقول ان هؤلاء الأطفال بحاجة لعناية خاصة، لاخراجهم من هذه التجارب المرعبة، وإعادة السكينة الى نفوسهم.