عاجل

تقرأ الآن:

أزمة سوريا و نووي إيران يتصدران أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك


العالم

أزمة سوريا و نووي إيران يتصدران أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك

تصدرت الأزمة السورية المواضيع التي تناولها عدد من زعماء العالم، خلال افتتاح أعمال الدورة السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة أمس بنيويورك، فقد دعا الرئيس الأمريكي، باراك أوباما إلى انهاء النظام السوري قائلا: “ يجب ألا يكون المستقبل لديكتاتور يذبح شعبه، وإذا كانت هناك قضية تستدعي الاحتجاج في العالم اليوم، فإنها قضية نظام يعذب الأطفال ويطلق الصواريخ على المباني السكنية. نعلن مرة أخرى أن نظام بشار الأسد يجب أن ينتهي حتى تتوقف معاناة الشعب السوري” و بشأن الملف النووي الإيراني، حذر أوباما إيران من أن الولايات المتحدة ستبذل كل ما في وسعها، لمنعها من امتلاك سلاح نووي وقال إن الوقت ينفد أمام الدبلوماسية و المهلة أمام إيران لحل النزاع بشأن برنامجها النووي “ ليست بلا حدود”. و أكد أنه سيفعل ما هو واجب لمنع إيران من الحصول على سلاح نووي، مشيرا إلى أن طهران فشلت حتى الآن في استغلال الفرص لإظهار أن برنامجها سلمي ويفي بالتزاماتها الدولية. أما أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، أحد المؤيدين الرئيسيين للمعارضة السورية، فقد دعا إلى تدخل عسكري عربي في سوريا لوقف النزاع هناك. و قال الشيخ حمد أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إنه من الأفضل للدول العربية نفسها أن تتدخل انطلاقا من واجباتها الإنسانية والسياسية والعسكرية وأن تفعل ما هو ضروري لوقف سفك الدماء في سوريا. على صعيد آخر، قال الرئيس المصري محمد مرسي، الذي من المقرر أن يلقي اليوم خطابا أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة لأول مرة منذ انتخابه، إن حرية التعبير تحمل مسؤوليات عندما يهدد التعبير عن الرأي السلام والاستقرار، و ذلك في إشارة إلى الفيلم المسيء للإسلام و للنبي محمد، والذي تسبب في موجة غضب عارمة ضد الولايات المتحدة في العالمين العربي و الإسلامي.