عاجل

في ظل عزوف عن الانجاب، تسعى الحكومة الألمانية الى القيام باصلاح بشأن الوقت المخصص للأولياء، قد يشمل الأجداد أيضا، ويمكن هؤلاء من تخصيص جزء من وقت العمل أو وقت كامل، حتى يتفرغوا لرعاية أحفادهم.

وبحسب المشروع الذي تدافع عنه وزيرة العائلة “كريستينا شرودر“، يمكن أن يكون الوقت المخصص للأجداد مستقلا عن وقت الأولياء، ولكن تكريس هذا الحق لن ينطبق الا على المؤسسات التي تعد أكثر من خمسة عشر أجيرا، بينما لن يحصل الأجداد على جراية في المقابل.

وتقول شرودر:
“غالبا ما تجد الأجداد يعملون أيضا ويحبذون تخصيص مزيد من الوقت لأحفادهم. ولهذا نريد تخصيص وقت يسمح للأجداد الذين يعملون من أن يتركوا مهنهم لبعض الوقت، أو أن يقلصوا من وقت عملهم”.

وتعد نسبة الولادات في ألمانيا الأضعف على مستوى العالم، اذ تبلغ ثمانية في الألف بحسب احصائية العام الماضي، فيما البلاد تشهد تقلصا لليد العاملة، وارتفاعا لمعدل الشيخوخة.