عاجل

الحكومة اليونانية تصادق على التدابير التقشفية الجديدة رغم سُخط ضحاياها

تقرأ الآن:

الحكومة اليونانية تصادق على التدابير التقشفية الجديدة رغم سُخط ضحاياها

حجم النص Aa Aa

أطراف التحالف الحكومي اليوناني الذي يقوده المحافظ آنتونيس ساماراس تتوصل إلى اتفاق بشأن تفاصيل حزمة التدابير التقشفية الجديدة كالاقتطاعات من الأجور ومعاشات التقاعد وتسريح 15 ألفَ عامل خلال العامين المقبلين من أجل توفير قرابة 12 مليار يورو. وزير المالية يانيس سْتورناراس يوضح قائلا: “نحن بحاجة إلى موافقة دائنينا أيضا. أنا أعتقد أن هذا الاتفاق يشكل قاعدةً بنظري لخوض مفاوضات بقوة”. عند خروجه من قصر الحكومة قوبِل وزير المالية باحتجاج عشرات المواطنين ضد السياسة التقشفية التي يتواصل فرضُها عنوة عليهم مثلما تقتضي خطة الإنقاذ الأوروبية والالتزامات تجاه الدائنين الدوليين.اليوم الخميس، التحق بركب المحتجين المواطنون ذوو الإعاقات والعاهات ليُعبِّروا عن رفضهم التدابير التقشفية الجديدة التي لم تسلم منها مداخيلهم الهزيلة. التدابير التقشفية المتوالية منذ العام 2010م تثير سخط اليونانيين وتثير احتجاجات كافة الشرائح الاجتماعية. آخر هذه الاحتجاجات القوية جرت الأربعاء وتحولت إلى اشتباكات عنيفة بين عشرات آلاف المحتجين والمضربين عن العمل وأكثر من 5 آلافٍ من عناصر الأمن في محيط البرلمان في أثينا. كل هذه التضحيات والمعاناة منذ أكثر من عامين لم نفعا حتى الآن واليونان تغرق أكثر فأكثر في الركود الاقتصادي.