عاجل

ساكاشفيلي يواجه الملياردير ايفانشفيلي في انتخابات جورجيا البرلمانية

تقرأ الآن:

ساكاشفيلي يواجه الملياردير ايفانشفيلي في انتخابات جورجيا البرلمانية

حجم النص Aa Aa

تنظم في جورجيا الاثنين انتخابات برلمانية يتنافس فيها حزب الرئيس الحالي ميخائيل ساكاشفيلي مع معارضة يقودها الرجل الاكثر ثراءا في جورجيا بيدزينا ايفانشفيلي، الانتخابات تعد اختبارا للديمقراطية في هذه الدولة السوفياتية السابقة غداة الكشف عن فضيحة تعذيب معتقلين . مشاهد تعذيب واغتصاب المساجين اثارت سخطا عارما في الشارع الجورجي كما شوهت سمعة حزب الرئيس ساكاشفيلي الحاكم قبل أقل من اسبوعين علىا الانتخابات، وادت الى احتجاجات وادانات دولية ومخاوف من اندلاع اضطرابات في هذه الدولة الصغيرة.

القناة التي عرضت الفيديو هي قناة الملياردير بيدزينا افانشفيلي، رجل أعمال دخل عالم السياسة منذ عام فقط الا أنه تمكن من ان يكون في فترة قصيرة المنافس الوحيد لحزب الرئيس الحالي . إنه أغنى رجل في جورجيا، ثروته تقدر بحوالي بخمسة ملايير يورو، لقد تمكن الرجل من جمع هذه الثروة من قطاع المجوهرات، في منزله الفاخر استقبلنا الرجل الاكثر ثراءا في جورجيا ونفى أن تكون له علاقة مع الكرملين .

بيدزينا ايفانشفيلي:“الطريقة التي يعتمدها الان ساكاشفيلي الان لكسب أصوات المواطنين في جورجيا هي اثبات أننا كحزب الحلم الجورجي تابعون لبوتين وللكرملين، انا لست مواطنا روسيا، ولا أملك أصولا في روسيا ، لقد وعدت الجورجيين بالتغيير عندما بدأت في عالم السياسة.”

ومن مجلس الامن قدم الرئيس الجورجي الحالي خطابا أكد فيه أنه لن يسمح للمعارضة الممولة من الخارج أن تؤثر سلبا على مستقبل بلاده.
الرئيس الجيورجي:“يجب أن يعلم الجميع أن جورجيا لن تعود الى الوراء، حتى وراء ضغوط الاموال القذرة الاتية من الشمال، أو ضغوط التدريبات العسكرية والغزو العسكري المباشر .”

وبالرغم من أن بث الفيديو الذي يظهر تعذيب السجناء أثر على حزب الرئيس الحالي الا أن ساكاشفيلي يبقى أحد الرجال الاكثر شعبية في جورجيا.