عاجل

المصارف الأسبانية ما زالت تخفض أسعار العقارات التي تسوقها، وهي تسعى إلى بيعها كاملة قبل بداية الخريف المقبل. في حال لم تتمكن من ذلك فإنها ستبرز في ميزانيتها العمومية لغاية الصيف المقبل.

بعض التخفيضات في أسعار العقارات وصلت إلى سبعين بالمئة وهنالك تخوف من أن تحتاج أسبانيا لما يعرف ب “المصارف السيئة” التي يتم تأسيسها لشراء الأصول غير الفعالة.

في اليونان الوضع ليس أفضل، فهي تحاول تسويق ثماني وأربعين جزيرة غير مأهولة عبر تقسيط ثمنها لمدة تصل إلى خمسين عاما لتتمكن من تخفيض ديونها.

وفي خطوة أخرى تهدف إلى إقناع الدائنين أو ما يعرف يترويكا الأوروبية بمصداقيتها في بيع جميع الأصول التي تملكها، تعتزم اليونان بيع حصتها في مجموعة “OPAP” للمضاربة. المجموعة التركية “دوغان هولدينغ” أعربت عن رغبتها في شراء عدد من الاسهم التي سيتم طرحها.