عاجل

إرتفاع أسعار الطاقة أدى إلى زيادة التضخم في منطقة اليورو في شهر أيلول/ سبتمبر، على الرغم من تسجيل أسعار المواد الأساسية لأبطأ ارتفاع منذ عام واحد، فالتضخم الأساسي مع استثناء الطاقة والأغذية غير المصنعة بلغ واحدا بالمئة وهو أدنى معدل له منذ غثني عشر شهرا.

الارتفاع يأتي بينما يسعى البنك المركزي الأوروبي إلى منع تجاوز التضخم لمعدل اثنين بالمئة، هدف يبدو مستحيلا في ظل الركود الاقتصادي الذي تعيشه المنطقة، فأسعار الاستهلاك في أسبانيا سجلت ارتفاعا في شهر أيلول/ سبتمبر بمعدل ثلاثة فاصل خمسة بالمئة.

هذه الأرقام تزيد من احتمال قيام البنك المركزي الأوروبي بمزيد من التخفيض لمعدلات فوائده البالغة صفرا فاصل خمسة وسبعين بالمئة.