عاجل

تقرأ الآن:

الحكومة الفرنسية تكشف عن ميزانيتها التقشفية الجديدة


فرنسا

الحكومة الفرنسية تكشف عن ميزانيتها التقشفية الجديدة

الحكومة الفرنسية تكشف عن مشروع ميزانية الدولة للعام ألفين وثلاثة عشر والذي يتضمن إجراءات تقشفية لخفض العجز المالي الحاصل في البلاد.
هذه الميزانية الجديدة تهدف إلى توفير أكثر من ثلاثة وستين مليار يورو لسد فجوة الاقتصاد الفرنسي من خلال زيادة الضرائب والتقليل من حجم بعض النفقات العامة.

رئيس الوزراء جون مارك إيرولت يقول: “هذه الميزانية تعتبر فصلا سياسيا هاما. فرنسا تلعب دورا مهما داخل أوروبا الحالية التي تعرف تحولات عديدة، دور تقوم به تحت الرئاسة الجديدة لفرانسوا هولاند”

هذه الميزانية التي تعتبر الأكثر تقشفا في البلاد منذ ثلاثين عاما تأتي على خلفية عجز الاقتصاد الفرنسي في تحقيق النمو المطلوب لتجاوز الأزمة المالية.

فاليري بيكراس، النائبة المنتمية لحزب اليمين المعارض تقول: “ هي ميزانية ستقود البلاد إلى الركود، الضرائب ستؤثر على الشركات التي ستضطر إلى إيقاف استثماراتها مما سيؤثر سلبا على قطاع العمل، الضرائب ستؤثر أيضا على استهلاك الأسر”

يشار إلى أن عدد العاطلين عن العمل في البلاد وصل إلى ثلاثة ملايين شخص وهو رقم لم تشهد له فرنسا مثيل منذ العام ألف وتسعمائة وتسعة وتسعين.