عاجل

للمرة الثانية خلال أسبوع، يصاب النقل العام في العاصمة الإسبانية مدريد بالشلل، بسبب الاحتجاجات على التخفيضات التي تقلل من الخدمات والرواتب.
 
ومن المتوقع خفض خدمات المواصلات للحافلات ومترو الأنفاق في البلاد إثنين وأربعين بالمائة في وقت الذروة وأربعة وثلاثين بالمائة في المساء.
 
أحد المواطنين يقول :
“بما أن هذه التخفيضات تمكن المواطنين من التنقل ولو حتى بالحد الأدنى فإن الأمر لا يزعجني على الإطلاق”.
 
رأي تعارضه هذه السيدة التي تقول “إن المواطنين يحاربون للحفاظ على حقوقهم”.  
وقد واجهت الحكومة الإسبانية يوم الجمعة الماضي موجة احتجاجات اعتراضاً على سياساتها التقشفية، حيث نظم عمال النقل والطلبة والنقابات العمالية إضرابا ومسيرات بسبب خفض الأجور وارتفاع أسعار تعريفة النقل والمواصلات.