عاجل

تقرأ الآن:

بدأ محاكمة كبير خدم بابا الفاتيكان في قضية سرقة وثائق سرية


الفاتيكان

بدأ محاكمة كبير خدم بابا الفاتيكان في قضية سرقة وثائق سرية

محاكمة علنية لكبير خدم بابا الفاتيكان باولو غابرييلي في القضية التي أصبحت تعرف باسم فاتيليكس. كبير خدم البابا سيمثل اليوم أمام المحكمة بتهمة السرقة ونسخ عشرات الوثائق السرية التابعة للبابا ومعاونيه ونشرها في كتاب على خلفية صراعات مفترضة في هرم الكنيسة الكاثوليكية.

باول غابرييلي العلماني المتدين البالغ من العمر ستة واربعين عاما ، كان موضفا مثاليا وخادما للبابا بنديكتوس السادس عشر. أحد المواطنين يقول:“من المؤسف ان يتم كشف بعض الأسرار داخل الفاتيكان لأن هناك بعض الأشخاص الذين سيستغلون ذلك كذريعة لقول الكلام السيء عن الكنيسة.” يضيف اخر:“يجب على الكنيسة أن تكون أكثر وضوحا وأكثر شفافية فيما يتعلق بتعاملاتها وكيفية اتباع النهج الصحيح.”

فترة محاكمة غابرييلي لن تطول نظرا لاعتراف المتهم بكل مانسب اليه، هذا وسيحاكم ايضا خبير المعلوماتية الذي يدعى كلاوديو شاربيلليتي الذي أعتبر دوره ثانويا في القضية.