عاجل

عاجل

629 عاملا لدى "آرسيلور ميتال" في فرنسا مهددون بالتسريح بعد قرار إغلاق أفران "لاموزيل"  

تقرأ الآن:

629 عاملا لدى "آرسيلور ميتال" في فرنسا مهددون بالتسريح بعد قرار إغلاق أفران "لاموزيل"  

حجم النص Aa Aa

إدارة شركة آرسيلور ميتال تعلن، بعد اجتماع لجنتها المركزية، قرار إغلاق أفرانها الكبيرة في منطقة فلورانج في مقاطعة لا موزيل الفرنسية نهائيا، مما يهدد وظائف 629  عاملا. وتضيف آخر الأخبار أن الشركةَ تمهل السلطات العمومية 60 يوما، كما جرى الاتفاق مع الحكومة، لإيجاد مشترٍ لأفرانها بحجة تراجع الطلب العالمي على الصلب وارتفاع كلفة الإنتاج في أوروبا. غير أن النقابات تقول إن بيع الأفران لوحدها دون وحدات إنتاجية مرتبطة بها عملية مستحيلة لا تهم أيَّ مستثمر وأن شركة آرسيلور ميتال تعي ذلك وتحاول فقط الضغط والمراوغة. 
 الخبر وقع كالصاعقة على العمال الذين يقول أحد ممثليهم:
 “الكفاح متواصل بالنسبة إلينا، لأن ما تم الإعلان عنه منذ قليل أسوأ مما كنا نتصوره. 629 عاملا سيفقدون وظائفهم. خطاب آرسيلور ميتال أكثر صرامة من خطاب الحكومة. لقد مَنح هذه الأخيرة مهلة إلى غاية الفاتح من شهر ديسمبر/كانون الأول للعثور على مشترٍ للأفران وإلا ستُفكَّك”.
 الحكومة الفرنسية تريد تفادي فقدان العمال وظائفهم في فترة بدأت فيها الأزمة المالية تؤثر على الاقتصاد الفرنسي. الوزارة الوصية تبذل ما في وسعها لتفادي هذا السيناريو. وزير الإصلاح الإنتاجي آرنو دي مونتيبورغ أوضح قائلا:
 “لقد قالوا لي امهلنا شهرين ريثما نتوصل إلى حل بإيجاد مشترٍ بدلا من الإغلاق. نحن لا نريد أن ندير مخططات اجتماعية وبإمكاننا إنتاج الصلب في فرنسا لتلبية حاجيات الفرنسيين”.
 في رد فعلها، إحدى النقابات بدأت تطالب باريس باتخاذ قرار “شجاع“، على حد تعبيرها، بتأميم قطاع الحديد والصلب بأكمله وإيجاد حلِّ راديكالي للنزاع بين العمال وشركة آرسيلور ميتال.