عاجل

وضعت ويلز ستراتيجسة حقيقية لتطوير تعليم الريادة. المئات من رجال الأعمال يتقاسمون خبراتهم مع الشباب في مدارس ويلز.

“ انا هنا اليوم للتحدث عن كيفية تأسيس مشروع” .
في مدرسة Bassaleg في ضاحية نيوبورت. هذا الصباح، بشكل استثنائي، المدرسة هي أبي كارتر.في التاسعة والعشرين من العمر، هي التي تدير شركتها الإستشارية المتخصصة بالطب الشرعي ، انها تشارك في مشروع “Dynamo Role Models” لتقديم النصائح وتوضح كيف تمكنت هي من تاسيس مشروعها..

ايما، طالبة تقول:” أبي شرحت لنا كيف يجب أن نأخذ بعين الاعتبار عوامل كثيرة كالتمويل وايجاد المكان التكاليف حين نحقق ارباحاً . الأمر أعقد بكثير مما كنا نتصور، ولكنه جيد جداً. “

طالب آخر يقول: “لم أكن أعلم بكيفية الحصول على اشياء كالمنح الدراسية واشياء كهذه من الحكومة والأوساط الأكاديمية في يلز. الآن اكتشفت كل هذا “.

منذ ان بدأ البرنامج في عام الفين، تزايد عدد الشباب تحت سن الثلاثين عاما من الذين يتمنون بدء أعمالهم التجارية الخاصة بهم فاصبح 35٪. وفقا لدراسة للمفوضية الأوروبية، مشارك واحد من بين خمسة مشاركين في هذا البرامج، سيبدأ بتأسيس شركته الخاصة .

ابي كارتر :“أنهم غير مرغمين على بدء نشاط تجاري لكن من المهم ايضا بالنسبة لهم التمتع بروح المبادرة: مهما كان نوع العمل الذي سيقومون به، ضمن فريق او بمفردهم. من المهم ان يدركوا أن تاسيس المشروع ليس امراً مخيفا كما كانوا يعتقدون. “

المشروع الذي تديره أبي، يسير على ما يرام. منذ عام 2008، تم تعيين ثلاثة موظفين. أبي كانت طالبة تعلمت هي ايضاً كيفية تاسيس المشروع، تقول: “تعلمت صعوبة المسؤولية والسيطرة على كل شيء . لكنني أحب أيضا المسؤولية الكاملة وتوظيف بعض الأشخاص للعمل معي. انه ليس بالأمر السهل، لكنني أحب أن أكون امسؤولة عن نفسي منذ أربع سنوات ونصف “.

“مفاتيح النجاح هي: عدم الخوف من طلب المساعدة، عدم توقع الكثير من نفسك، والتمتع بكونك المسؤول والإستعداد للعمل الصعب!”