عاجل

تراجع الريال الإيراني، الذي خسر 17% من قيمته في يوم واحد، فبلغ أمس أدنى مستوياته التاريخية في مقابل الدولار الأمريكي، نتيجة النقص الحاد في العملات الصعبة، بسبب العقوبات الدولية.بعض المواقع المتخصصة توقفت الإثنين عن إعلان معدل الصرف بين الريال والدولار، لكنها تواصل إعلانه مقابل اليورو والعملات الصعبة الأخرى.و أدى تدهور سعر صرف الريال الإيراني أمام الدولار منذ عام إلى زيادة التضخم، الذي بلغ رسميا نسبة 23 % تقريبا، ما يعني أن العملة الإيرانية فقدت خلال عام أكثر من 75% من قيمتها. و قد تضاعفت أسعار المواد الغذائية في غضون عام، ولا تقتصر الزيادة على المنتجات المستوردة، لكنها تطال أيضا المنتجات المحلية. الخارجية الأمريكية اعتبرت أن التدهور التاريخي للعملة الإيرانية الإثنين يظهر نجاح العقوبات الدولية المفروضة على إيران، بسبب برنامجها النووي المثير للجدل.و تخضع طهران لعقوبات من الأمم المتحدة ولحصار مصرفي غربي منذ العام 2010 من قبل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، بسبب رفضها وقف أنشطتها النووية.