عاجل

تقرأ الآن:

علماء الاثار في إيطاليا يقتربون من التعرف على رفات ليزا جيرارديني صاحبة لوحة الموناليزا وبفضل التكنولوجيا قد يمكن إعادة ترميم وجهها


إيطاليا

علماء الاثار في إيطاليا يقتربون من التعرف على رفات ليزا جيرارديني صاحبة لوحة الموناليزا وبفضل التكنولوجيا قد يمكن إعادة ترميم وجهها

عثر علماء الآثار في إيطاليا والذين يبحثون عن رفات صاحبة لوحة الموناليزا على هيكلين عظميين جديدين في نفس القبر الواقع في الطابق السفلي لدير سانت اورسالو القديم في مدينة فلورنسا .

وكانت عملية البحث عن رفات ليزا جيرارديني قد بدأت في ابريل الماضي حيث يعتقد العلماء أنها قد دفنت في هذا الدير الذي أمضت فيه السنوات الأخيرة من حياتها في القرن السادس عشر.
ويشير العلماء الى أنه وفي حال تم التعرف على رفاتها سوف يكون هناك إمكانية لإعادة ترميم وجهها ومقارنتها مع لوحة دافنشي حسبما يقول سيلفانو فيسيتي رئيس اللجنة الوطنية للتراث والتاريخذ
“بفضل التكنولوجيا المتطورة يمكننا القيام بذلك وسوف نتمكن من إعادة ترميم الوجه وعندها سوف نعلم من خلال بعض الفروقات والهوامش إن كان ليوناردو دافنشي قام برسم السيدة جيرارديني أم علينا أن نرسم شخصا اخر من الخيال”.

ولعل هذه الخطوة ستسهم فى حل اللغز الذى حير الكثير من مؤرخى الفنون التشكيلية وعشاق الفن حول العالم لأكثر من خمسة عقود لمعرفة الشخصية الحقيقية وسر ابتسامتها الغامضة.