عاجل

فى خطابه أمام المؤتمر العام السنوي لحزب العمال البريطاني، الذي اختتم أعماله أمس في مدينة مانشستر، قال زعيم حزب العمال المعارض في بريطانيا إيد ميليباند، إن حزبه في حال تشكيله الحكومة المقبلة سيعمل على تقسيم البنوك الكبرى في البلاد بحيث لا تظل أقوى من أن تخضع للمساءلة.و أكد ميليباند أنه يجب إحداث “تغيير في الثقافة” في بريطانيا، للتغلب على التفاوت الحالي في توزيع الثروة وخدمات التعليم والصحة.زعيم العماليين أضاف أن “حزب عمال موحد” تحت قيادته هو الوحيد القادر على إعادة بناء بريطانيا. و وصف رئيس الوزراء المحافظ الحالي، ديفيد كاميرون، بأنه غير كفؤ ومثير للإنقسام ومنحاز للأغنياء. وألقى ميليباند خطابه القوي والمليء بالعبارات المرحة دون نص مكتوب، حيث وجد تجاوبا قويا من جانب أعضاء الحزب في اليوم الذي أشار فيه أحدث استطلاع للرأي إلى أن 22 % من البريطانيين فقط يعتقدون أنه يمتلك المؤهلات التي تجعله رئيسا للحكومة المقبلة، و التي ستتشكل بعد الانتخابات العامة المقررة في عام 2015.