عاجل

البرتغال تعود إلى أسواق المال لأول مرة منذ العام الماضي لتمديد آجال سندات ديونها، فقد سوقت هذا الأربعاء سندات للدين مستحقة في أيلول عام ألفين وثلاثة عشر بقيمة ثلاثة مليارات وسبعمئة وستين مليون يورو للحصول على سندات دين مستحقة في تشرين الأول/ أكتوبر عام ألفين وخمسة عشر.

أحد المحللين قال: “عندما يوافق أكثر من ثلث المستثمرين على القيام بهذا التبادل فهذا يعني أنهم مستعدون لتحمل مخاطر الاتستحواذ على سندات دين برتغالية لأكثر من عامين وذلك مؤشر جيد لدى عودة البرتغال إلى الأسواق”.

معدل الفوائد لتبادل سندات الدين الطويلة الأمد بلغ ثلاثة فاصلة خمسة وثلاثين بالمئة أما بالنسبة لسندات الدين القصيرة الأمد فبلغ خمسة فاصلة خمسة وأربعين بالمئة.
التبادل يأتي قبيل إعلان الحكومة لإجراءات تقشفية جديدة.