عاجل

قطاع السكك الحديدية في بلجيكا في إضراب منذ الثلاثاء على الساعة العاشرة ليلا لمدة 24 ساعةً رفضا لصيغة إصلاحه، مما أدى إلى شل حركة النقل بالقطارات داخل البلا> وامتد تأثير الإضراب إلى الرحلات الدولية التي تنطلق من بلجيكا إلى فرنسا وأيضا إلى بريطانيا عبر “اليوروستار”.

فيليب بيرس أحد المسؤولين النقابيين المنظمين للإضراب:

“الإضراب ناجح حتى الآن في بروكسيل وقد التحق به 80 إلى 90 بالمائة من العمال. الكثير من المضيفين والمضيفات مضربون أيضا، لذا يمكنني القول إن قطارات بروكسيل لن تتحرك اليوم من محطاتها”.

الإضراب يعطل حركة النقل ويجعل الالتحاق بالعمل أمرا في منتهى الصعوبة إلى الحد الذي يدفع البعض إلى التفكير بالمبيت في مكاتبهم ليل الأربعاء لصعوبة العودة إلى البيت.

ماتيو ريجيبو يعد من المرشحين للمبيت اليوم في عمله، ويقول:

“سمعت بالإضراب منذ 6 أو 7 أيام. أنا أشتغل في منظمة صغيرة لاتسعى إلى الربح. اليوم، غادرت بيتي مبكِّرا من أجل أن لا أصل إلى بروكسيل متأخرا، وسوف أنام في مقر عملي الليلة. نحن مضطرون للتأقلم مع الوضع، والإضراب حق للجميع”.

الإضراب ناجح حتى الآن تقول النقابات التي تطالب بتسليم القطاع لشركةٍ واحدة بدلا من اثنتين. الجمعة المقبل سيكون حاسما حيث سيُعرَف خلاله الموقف الرسمي للحكومة من الإضراب خلال اجتماعها مع النقابات.