عاجل

تقرأ الآن:

الاقتصاد الأمريكي.. عنوان أول مناظرة تلفزيونية بين أوباما ورومني


العالم

الاقتصاد الأمريكي.. عنوان أول مناظرة تلفزيونية بين أوباما ورومني

مع احتدام السباق الرئاسي نحو البيت الأبيض، و قبل خمسة أسابيع من الانتخابات الرئاسية المقررة في السادس من الشهر القادم، تصافح الرئيس الأمريكي، باراك أوباما و منافسه الجمهوري، ميت رومني قبل بدء أولى المناظرات التلفزيونية بينهما.
المناظرة الأولى بين المرشحين الديمقراطي و الجمهوري، و التي جرت مساء الأربعاء في جامعة دنفر بولاية كولورادو الأمريكية، أظهرت وجود تناقض بين رؤيتهما الاقتصادية.فقد واصل رومني هجومه الحاد على سياسة أوباما الاقتصادية، مؤكدا أن هناك ثلاثة و عشرين مليون أميركي يعانون من البطالة.و خاطب رومني أوباما قائلا: إن هناك دراسة تقول إنك تريد أن ترفع الضرائب على الطبقة الوسطى، ويمكن أن نستعيد الطبقة الوسطى من خلال التدريب والتركيز على الشركات الصغيرة. وأضاف المرشح الجمهوري، أنه يجب الحد من القروض للمحافظة على الإيرادات، والاقتصاد الأميركي على مسار خاطئ تحت ولاية أوباما، ولابد من تخفيض مستوى الضرائب على الشركات والأشخاص.من جهته رد أوباما على منافسه قائلا: يجب زيادة الإنفاق على الاستثمار فى التربية، وأن الاقتصاديين يقولون إن ذلك تتحمله الطبقة الوسطى وليس الأغنياء. مضيفا أن خطة رومني الاقتصادية تدعو إلى إعفاءات ضريبية بأكثر من ترليون دولار. فكيف نغطى هذا؟ يتساءل أوباما. و تابع المرشح الديمقراطي: قلت قبل أربع سنوات إنني سأخفض الضرائب، وهذا ما فعلته والهدف أن تكون الطبقة الوسطى فى حالة أفضل، وهناك الكثير من أصحاب الملايين يقولون إنهم أصحاب أعمال صغيرة، ونستطيع أن نخفض العجز ونزيد النمو والاستثمار في التعليم والطاقة.و ينظر إلى هذه المناظرة باعتبارها اختبارا حاسما، ولاسيما بالنسبة لرومني، الذي يأتي بعد أوباما في استطلاعات الرأي.