عاجل

بعد ادائه الضعيف في اولى مناظراته امام منافسه من الحزب الجمهوري ميت رومني جاءت ارقام معدلات البطالة لتعطي دفعه قوية للرئيس باراك اوباما في حملته للانتخابات الرئاسية حيث سجلت الارقام الجديدة التي اعلنت عنها وزارة العمل الامريكية في تقريرها لشهر سبتمبر/ايلول اكبر تراجع لمعدلات البطالة في الولايات المتحدة خلال السنوات الاربع الماضية.

ووصلت معدلات البطالة حسب الارقام الجديدة إلى 7.8% مسجلة تراجعا بنسبة 0.3% مقارنة بشهر اغسطس/اب.

الارقام المعلنة تمثل صفعة لحملة ميت رومني التي حملت اوباما طوال الفترة الماضية مسؤولية بقاء معدلات البطالة بنسب أعلى من 8%

تفاصيل تقرير وزارة العمل حمل ايضا اخبارا سلبية بشأن تراجع اعداد الوظائف المتاحة في القطاع الصناعي للشهر الثاني على التوالي فضلا عن ارتفاع متوسط مدة بقاء الشخص دون وظيفة إلى 39.8 اسبوعا.