عاجل

تقرأ الآن:

الفاتيكان:انتظار النطق بالحكم في قضية كبير خدم البابا السابق


الفاتيكان

الفاتيكان:انتظار النطق بالحكم في قضية كبير خدم البابا السابق

في سابقة في تاريخ الفاتيكان محاكمة كبير الخدم السابق للبابا بينيديكتوس السادس عشر باولو غابرييلي تنتهي اليوم السبت أمام محكمة الفاتيكان.

غابريلي متهم بسرقة وثائق سرية ورسائل خاصة بالبابا ووثائق أخرى للكنيسة الكاثوليكية على مدى أشهر عدة ونسخ عشرات الوثائق وسربها الى الصحفي غيانلويجي نوتزي، الذي نشرها في كتاب بعنوان “قداسته” وفضح فيه التنافس الشديد الذي يصل في كثير من الأحيان الى درجة العداء بين كبار المسؤولين في أصغر دولة في العالم.

كبير مستشاري الاتصالات في الفاتيكان غريغوري بوركي:“أهمية هذه المحاكمة هو أن الفاتيكان يعتبر هذا العمل الخطير اخلالا بالثقة، وجريمة، يأخذها على محمل الجد.باولو غابريلي سيغفر له ولكنه بالتأكيد سيرسل رسالة إلى الفاتيكان لإظهار كيف يتصرف الناس.”

غابريلي الذي اعترف بالتهم المنسوبة إليه، وأوضح أنه قام بذلك “بوحي من الروح القدس“، وبهدف كشف “الشر والفساد” داخل أروقة الفاتيكان،يواجه في حال اثبات التهم ضده السجن لأربع سنوات.

بيشوب ألبرتو:“الفاتيكان هو جزء من الحياة اليومية.فهو منظمة وهذا الرجل لم يقم بالمهام المنوطة اليه بشكل صحيح، لم يخف شيئا والغريب أنهم وجدوا ذلك بعد فترة طويلة، في الشخص الذي كان محل ثقة ومقرب جدا من البابا لكن ذلك لا يعني أن لا تتم مراقبته.”

ووضع كبير الخدم الذي أوقف في 23 مايو ايار الماضي تحت الإقامة الجبرية في منزله بالفاتيكان في 21 يوليو تموز المنصرم بعد اعتقاله 53 يوما في زنزانة في قصر المحكمة وراء كنيسة القديس بطرس بسبب الفضيحة التي باتت تعرف باسم “فاتيليكس”.